BIGtheme.net http://bigtheme.net/ecommerce/opencart OpenCart Templates

إعرف المزيد عن الكبسولة المنظار

د. خالد مطر – استشاري أمراض الجهاز الهضمي والكبد والمناظير

الكبسولة المنظار تعبر الأمعاء في 8 ساعات وتلتقط خمسين ألف صورة

راود حلمُ التمكّن من رؤية الأمعاء الدقيقة في جسم الإنسان الحي ودراستها، الباحثين في مجال الطب ردحاً مديداً، قبل أن يتحوّل إلى حقيقة ملموسة شكلت ثورة علمية في مجالها. والمعلوم أن طول تلك الأمعاء يبلغ قرابة ستة أمتار، وهي تتولى وظائف متنوّعة، لعل أبرزها امتصاص العناصر الغذائية وفق منظومة معقّدة.

وأخيراً تحقّق الحلم من خلال جهاز تصوير دقيق جداً كان يستخدم في التجسّس، وانتقل إلى مجال التشخيص الطبي، بمحض الصدفة. وأطلق عليه اسم «المنظار الكبسولة»، إذ يبلغ طوله 26 ملليمتراً، وعرضه 11 ملليمتراً.
الجهاز في حجم كبسولة الدواء، ومجهز بتكنولوجيا عالية الدقة تمكنه من إجراء فحص دقيق للأمعاء في ظروف طبيعية، إذ إن الكبسولة تسير مدفوعة بالحركة الداخلية للأحشاء. ويستطيع «المنظار الكبسولة» أن يلتقط نحو 50 ألف صورة أثناء رحلته داخل الجسم التي تستغرق قرابة 8 ساعات
أن الحاجة إلى الكبسولة تزداد يوماً بعد يوم لنجاحها في تشخيص أمراض كثيرة كان يصعب تشخيصها، حتى مع استخدام المناظير وصور الأشعة الملوّنة. وبيّن أن الكبسولة أفادت في تشخيص كثير من أسباب نزيف الجهاز الهضمي الناشئ، خصوصاً عندما يحدث بأثر من أمراض في منطقة الأمعاء الدقيقة مثل تمدد الشعيرات الدموية وانفجارها، وأورام الأمعاء الدقيقة الحميدة والخبيثة، ودوالي الأمعاء الدقيقة، والتهاب الأمعاء المزمن وغيرها

التشخيص المبكر يقي من مضاعفات من الأفضل تجنبها، ومحاولة علاجها في الوقت المناسب. وأوضح أن صغر حجم الكبسولة وسهولة عملية الفحص فيها وشمولها الأمعاء الدقيقة بالكامل، يعطيها أفضلية بالمقارنة مع المناظير الطبية التي غالباً ما تنجح في فحـص جـزء من دون الآخر
.يتميز منظار الكبسولة بالبساطة الشديدة، إذ يكفي أن يبلع المريض الكبسولة بعد صيام ساعات عدة. وتحتوي الكبسولة الصغيرة على بطارية وكاميرا ومصدر ضوئي ومصدر لموجات الراديو. وتبدأ الرحلة من الفم إلى نهاية الجهاز الهضمي. وتلتقط الكبسولة الصور بمعدل صورتين في الثانية. وتبثّ الصور إلى جهاز تسجيل مثبّت على بطن المريض.

وفي مرحلة تالية، يأتي دور الطبيب المتخصّص الذي «يستخرج» الكبسولة. ثم يفرّغ محتوياتها. ثم يسجّلها على الكومبيوتر.

ويتولى برنامج إلكتروني متخصّص دراسـة نحو 50 ألف صورة تمثّل مجموع ما التقطته الكبسولة في بضع سـاعات. وأوضح مجاور أخيراً أن «مكتب الغذاء والدواء» الأميركي أدخل تعديلات على الكبسولة، فأصـبحت مزودة بـكاميـرتـين، ما يسـهل فحص المريء بدقة فائقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *